العودة   ملتقى وادي الفرع الرسمى الفرع للاقسام العامة منابر الصحة
 

إضافة رد
 
   
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 

قديم 11-10-2010, 08:20 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو

عضو مميز

إحصائية العضو








الساحر الكسول غير متواجد حالياً


افتراضي القرآن الكريم .. دواء لكل داء

إنه من الساحر الكسول و إنه بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

صباح الخير و السعادة للجميع يارب ..



إن ما يميزني أنا و أنت وهو و هي و تلك و ذاك وكل المسلمين ما يميزنا عن غيرنا في كل مشاكلنا

صحيةً كانت أم نفسية أن لدينا حلاً لا يملكه غيرنا وهو الحل الأنفع و الأجدى بل هو الحل الوحيد الذي

يكون حلاً لكل المشكلات مهما كانت هذه المشكلة ..


يقول رب العزة في أجمل و أحكم و أكمل كتاب عرفته البشرية :


﴿وَنُنَزِّلُ مِنَ اَلْقُرْءَانِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُومِنِينَ وَلاَ يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلاَّ خَسَارًا﴾


إي والله .. هو شفاءٌ لنا .. و رحةٌ بنا .. فهل منا من يستخدم هذا الدواء الذي

جعله الله لكل داء ؟

فهل منا من يجيد إستخدامه ؟

قد يظن البعض أن كلمة ( من ) في الآية هي للتبعيض أي أن بعض القرآن شفاء .. وهذا خطأ

فالقرآن كله شفاء .. و ( من ) في الاية هي لبيان الجنس وليست للتبعيض .


يقول إبن القيم رضي الله عنه في كتابه الرائع " الداء و الدواء " :


ولكن هاهنا أمر ينبغي التفطن له وهو أن الأذكار والآيات أو الأدعية التي يستشفى بها و يرقى بها هي في

نفسها نافعة شافية . ولكن تستدعي قبول المحل , و قوة همة الفاعل و تأثيره فمتى تخلف الشفاء كان

لضعف تأثير الفاعل او لعدم قبول المنفعل , أو لمانع قوي فيه يمنع أن ينجع فيه الدواء كما يكون ذلك في

الأدوية و الأدواء الحسية فإن عدم تأثيرها قد يكون لعدم قبول الطبيعة لذلك الدواء , وقد يكون لمانع قوي

يمنع من اقتضائه أثره , فإن الطبيعة إذا أخذت الدواء بقبول تام كان نتفاع البدن به بحسب ذلك القبول .

فكذلك القلب إذا أخذ الرقى و التعاويذ بقبول تام , وكان للرااقي نفس فعّالة و همة مؤثرة أثر في إزالة الداء.


إتهى كلامه رحمه الله تعالى و رضي عنه ..

نعم فالقرآن شفاء من كل مرض .. و دواء لكل داء .. كيف لا وهو كلام رب العزة ..

وما هو الداء الذي سيقف في وجه كلام الله تعالى متى ما خرج من قلب صادق

ألم يقل الله تعالى ( لو أنزلنا هذا القرآن على جبلٍ لرأيته خاشعاً متصدعاً من خشية الله ) ؟

فكيف بمجرد مرضٍ عضوي أو نفسي أو مشكلة يمر بها المؤمن ؟

والله إن الله وهب لنا مالم يهبه للأمم السابقة .. هو دواء لكل داء .. وفرج لكل هم ..

ومخرج لكل ضيق

و ضياء لكل ظلام .. و بصيرة لكل قلب .. وهدى و بشرى و رحمة

و نور و تقوى للمؤمين ..

سورة البقرة .. المعوذتين .. سورة يس .. سورة الملك .. آية الكرسي .. آية النور ..

آخر الآيات من سورة البقرة .. سورة الفتح ..

يقول النبي صلى الله عليه وسلم عندما نزلت عليه هذه السورة الأخيرة :

لقد أنزلت عليّ الليلة سورة لهي أحبُ إلي مما طلعت عليه الشمس .. ثم قرأ :

( إِنَّا فتحنا لك فتحاً مبيناً ليغفر لك الله ما تقدّم من ذنبك وما تأخّر )

أوَتظنون أنها خير مما طلعت

عليه الشمس على النبي صلى الله عليه وسلم هكذا عبثاً ؟

واللهِ لما فيها ..

إننا أمام كتابٍ معجز .. هو حلٌ لكل مشاكلنا ولكل أمراضنا ..

هو رفعةٌ لنا في الدارين ..

هو كلام الله .. كلام الله .. كلام الله




واللهِ إن الحديث عن كتاب الله له حلاوة ليس لها مثيل ..

و لو أردت أن أكتب ما أكتب عنه لا يكفي موضوعاً

ولا كتاباً ولا مجلدات .. هو كلام الرب تعالى .. ذلك يكفي ان نعرف قيمة القرآن ..

من أراد الفلاح والصحة و الصلاح في بدنه و جمسه و ماله و أهله ..

فواللهِ الذي لا إله إلا هو

للقرآن خير ما يدله على ذلك وخير من يرشده لذلك ..

لا تقل .. لدي مشكلة بلا حل .. ولا تقل مصاب بمرضٍ مزمن .. ولا تقل مسحور بسحرٍِ عظيم ..

بل قل دوائي القرآن .. و عش حياتك بهذا الدواء .. عندها ستنعم بالصحة والراحة و السكينة

والهدوء و الأمن و الأمان و الرضى والسعادة .

حصّن نفسك و أهلك بالقرآن ..

دع عنك هرطقات الأطباء .. وفلسفات الفلاسفة .. و ثرثرة اللغويين ..

و تنبأت المشعوذين ..

و أمسك بيدك اليمين القرآن .. و إحفظه في قلبك .. و ردده بلسانك ..

و أسمعه بأذنك .. واقرأه بعينك .


الكثير من الأطباء النفسيين في الغرب وجدوا ضالتهم في القرآن ..

فأصبح هو علاجهم للمرضى ..

أصبحوا يُسمعون مرضاهم القرآن .. لأنهم علموا أنه سكينة و وهدوء ..

أنه راحة و طمأنينة ..

إنسى كل مشاكلك .. دع كل أمراضك ..

و إتجه للقرآن .. كلام الله .. عندها ستنجلي همومك .. و سيصح بدنك .. و ستشفى أمراضك ..

و ستعيش بسعادة ..



القرآن هو الدواء لكل داء .. هو الكتاب المحفوظ من التحريف و التخريف

و الزيادة و النقصان .

هو النور الذي ينير لنا طرائق الظلام ..

فلا تتجهوا للطب وتنسوا الطب الحقيقي .. ولا تذهبوا للمتخصصين

النفسيين و تنسوا المختص

في الراحة والطمأنينة و السكينة و الهدوء و السعادة .


القرآن بين يديكم .. فلا تتركوه .. ولا تهجروه .. فتخسروا خسراناً مبينا .




إن أعجبك ما كُتب .. فقط إدعُِ لوالدي بالفردوس

و أن يجمعني الله بهما وبمن أحب في الفردوس .

أسأل الله أن يجعلنا جميعاً ممن ينير حياته بالقرءان الكريم .






التوقيع

(إِنَّهُ مَنْ يَتَّقِ وَيَصْبِرْ فَإِنَّ اللَّهَ لا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِين) سورة يوسُف:الآية 90

رد مع اقتباس
قديم 11-10-2010, 08:35 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
نائب المدير العام

الصورة الرمزية خالد الحريبي

إحصائية العضو







خالد الحريبي غير متواجد حالياً


افتراضي

شكراً عزيزي الساحر .. موضوع جميل وروحاني , كيف لا , وهو عن القرآن الكريم كـ شفاء نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

القرآن كان السبب الرئيسي لتأليف علوم اللغة والبلاغة لما فيه من الإعجاز والبيان

وتلك العلوم كانت سبباً في تطوّر بقية العلوم الإسلامية من طبية وكلاميّة وغيرها

أي أن القرآن كان شفاءً لتخلف العقول والحضارات , وليس فقط شفاءً للأجساد

وشفاء الأمم من تخلفها أهم , لأن الجسد مصيره الزوال

**

حينما تنقطع عن تلاوة القرآن لفترة .. غير التلاوة في الصلاة .. ثم تسمعه فجأة في مكانٍ ما , محل تجاري أو تلفزيون البيت , تحس بالشوق العظيم لهذا الكلام , واللذة العظيمة في سماعه .

**

بارك الله فيك عزيزي الساحر , وجعل ماكتبت في موازين حسناتك نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة







رد مع اقتباس
قديم 11-11-2010, 02:58 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
المدير العام
إحصائية العضو








حامد بن دهيكل غير متواجد حالياً


افتراضي


الساحر الكسول

موضوع اكثر من رائع من مشرف رااااائع


موضوع يستحق التقييم

بوركت في طرحك







التوقيع

صفحة ملتقى وادي الفرع الرسمي على الفيس بوك
رد مع اقتباس
قديم 11-12-2010, 02:50 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو

عضو مميز

إحصائية العضو








الساحر الكسول غير متواجد حالياً


افتراضي

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الحريبي
شكراً عزيزي الساحر .. موضوع جميل وروحاني , كيف لا , وهو عن القرآن الكريم كـ شفاء نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

القرآن كان السبب الرئيسي لتأليف علوم اللغة والبلاغة لما فيه من الإعجاز والبيان

وتلك العلوم كانت سبباً في تطوّر بقية العلوم الإسلامية من طبية وكلاميّة وغيرها

أي أن القرآن كان شفاءً لتخلف العقول والحضارات , وليس فقط شفاءً للأجساد

وشفاء الأمم من تخلفها أهم , لأن الجسد مصيره الزوال

**

حينما تنقطع عن تلاوة القرآن لفترة .. غير التلاوة في الصلاة .. ثم تسمعه فجأة في مكانٍ ما , محل تجاري أو تلفزيون البيت , تحس بالشوق العظيم لهذا الكلام , واللذة العظيمة في سماعه .

**

بارك الله فيك عزيزي الساحر , وجعل ماكتبت في موازين حسناتك نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


الشكر لله تعالى ثم لك لتواجدك هنا ..

بصدق تواجدك هنا و ردك هو موضوع لوحده ..

و من يشك أن القرآن شفاء للأمم .. وبناء للحضارات .. و قتل للتخلف الفكري ..

بل أن عظمة بناء القرآن للأمم .. أعظم من شفائه للأجساد .. لكن بما أن الحديث

هو عن الصحة وجب الإكتفاء عن ما كانت من كلمات .. بل شوقتني يا خالد لأرى

موضوعاً من أناملك عن ما تطرقت له وهو أ القرآن شفاء لتخلف العقول و الحضارات .

من بنى تلك الحضارة الإسلامية في عصر صدر الإسلام وفي الدولة الأموية و في الدولة

العباسية ؟

أهم جهلة العرب قبل الإسلام ؟

أم الإسلام الذي حوّل العرب من جهله ومتخلفين إلى قمة العالم ؟

الحديث عن القرآن من ناحية بناءه للحضارات حديث ليس له نهاية

ولا يمكن حصره ..


بوركت خالد على تواجدك الرائع .. جزاك الله خيراً على هذا الحضور .






التوقيع

(إِنَّهُ مَنْ يَتَّقِ وَيَصْبِرْ فَإِنَّ اللَّهَ لا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِين) سورة يوسُف:الآية 90

رد مع اقتباس
قديم 11-12-2010, 03:37 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
مــســتــشــار

الصورة الرمزية نبع القوافــــي

إحصائية العضو







نبع القوافــــي غير متواجد حالياً


افتراضي

اخي القديرالساحر الكسول

نعم الا بذكر الله تطمئن القلوب

جزاك الله خيرا على هذا الطرح الراقي المفيد

وكتب الله لك بكل حرف كتبته حسنه والحسنة بعشر امثالها

تقبل مروري وتقديري لشخصك الكريم






التوقيع

من تمام العقل أن تنظر إلى قولك كيف يفهمه الناس عنك، لا كيف يخرج منك فحسب.
________________________

إلبس الصبر لا ضاقت عليك الخطوب
...والبس الصمت لاضاقت ثياب الكلام
ومثل ما للســلام ثياب للحـرب ثوب
...إلبس الحرب لاشـقّوا ثياب الســلام

رد مع اقتباس
قديم 11-12-2010, 12:04 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو

عضو مميز


الصورة الرمزية غريب الدار

إحصائية العضو








غريب الدار غير متواجد حالياً


افتراضي

لا يوجد علاج أفضل من أيات القرآن
والقرآن شفاء لكل الأمراض بأذن الله








التوقيع

المشاعر تتجه لك والغرام سنافي
لا زهمته ماطرالي غير ضم كفوفك
كني من دونك غريب تايه يا كافي
وماذبحني غير بعدك والعنا وظروفك

*_^
رد مع اقتباس
قديم 11-13-2010, 04:32 AM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو

عضو مميز

إحصائية العضو







السامر1 غير متواجد حالياً


افتراضي

جزاك الله خيرا على هذا الطرح الراقي المفيد







التوقيع

لا تأسفن على غدر الزمان لطالما..رقصت على جثث الاسود الكلاب

رد مع اقتباس
قديم 11-13-2010, 05:31 AM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو

عضو مميز


الصورة الرمزية هـــايـــــم

إحصائية العضو









هـــايـــــم غير متواجد حالياً


افتراضي

جزاك الله خير
مشرفنا الرائع الساحر الكسول
طرح موفق وقيم بلا شك
جعلها الله في موازين حسناتك







التوقيع

اشهد ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رد مع اقتباس
قديم 11-20-2010, 02:34 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو

عضو مميز

إحصائية العضو








الساحر الكسول غير متواجد حالياً


افتراضي

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حامد بن دهيكل
الساحر الكسول

موضوع اكثر من رائع من مشرف رااااائع


موضوع يستحق التقييم

بوركت في طرحك

أهلاً حامد ..

الروعة تكمن في تواجد أمثالك

بارك الله فيك على التواجد .. جزاك الله خيراً






التوقيع

(إِنَّهُ مَنْ يَتَّقِ وَيَصْبِرْ فَإِنَّ اللَّهَ لا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِين) سورة يوسُف:الآية 90

رد مع اقتباس
قديم 11-20-2010, 02:37 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو

عضو مميز

إحصائية العضو








الساحر الكسول غير متواجد حالياً


افتراضي

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نبع القوافــــي
اخي القديرالساحر الكسول


نعم الا بذكر الله تطمئن القلوب

جزاك الله خيرا على هذا الطرح الراقي المفيد

وكتب الله لك بكل حرف كتبته حسنه والحسنة بعشر امثالها

تقبل مروري وتقديري لشخصك الكريم

أهلاً بك أخي نبع القوافي ..

بالتأكيد أن ذكر الله تطمئن به القلوب .. كيف لا وهو الخالق ونحن المخلوقين ؟

آمين يارب .. ولك بالمثل أخي نبع ..

بارك الله فيك على التواجد .. جزاك الله خيراً






التوقيع

(إِنَّهُ مَنْ يَتَّقِ وَيَصْبِرْ فَإِنَّ اللَّهَ لا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِين) سورة يوسُف:الآية 90

رد مع اقتباس
إضافة رد

 
الكلمات الدلالية (Tags)
لكل, القرآن, الكريم, داء, دواء
 


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 07:47 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

... جميع الحقوق محفوظه لــ ملتقى وادي الفرع ...

.. جميع المواضيع و الردود تعبر عن رئي صاحبها ولا تعبر عن رئي اداره ملتقى وادي الفرع بــتــاتــاً ..